أبرزُ ما جاءَ في البيانِ الختامي لاجتماعِ روما الدولي حولَ سوريا

صدر البيان الختامي لاجتماع وزراء خارجية التحالف الدولي لهزيمة “داعش” في روما بشأن سوريا عقبَ اجتماعِ أمس الأثنين 28 حزيران.

وأكَّد البيان على ضرورة وقفِ إطلاق النار على كامل الأراضي السورية، وإدخالِ المساعدات الإنسانية دون عوائقَ.

كما أشار البيان إلى أنَّ التحالف يقف إلى جانب الشعب السوري لدعمِ تسويةٍ سياسية دائمة وفقًا لقرار مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة رقم 2254, وتحقيقِ وقفٍ فوريٍّ لإطلاق النار في عموم البلاد، وإدخالِ المساعدات الإنسانية دون عوائق وبشكل آمن.

وأشار البيان إلى دعمِ اللجنة الدستورية السورية، ومكافحةِ “الإرهاب” بكافة أشكاله، ومواصلةِ العمل بشكل نشِطٍ لتحقيق حلٍّ سياسي شامل ومستدام بناءً على القرار 2254، باعتباره “الحلَّ الوحيد الذي ينهي الأزمة المستمرّة منذ 10 سنوات، ويضمن أمن الشعب السوري ويحقّق طموحاته”.

ويُشارك في الاجتماع 83 وزيراً ووفدٌ من الدول الأعضاء في التحالف إضافة إلى وزراء خارجية دول عربية.

وعكف الاجتماع بشكل رئيسي على بحث جهود القضاء على بقايا تنظيم “داعش”في العراق وسوريا ووقفِ تمدّده في إفريقيا.

يُذكر أنَّ وزير الخارجية الأمريكي “أنتوني بلينكن” أكَّد في كلمة ألقاها في افتتاح الاجتماع أنَّ السبيل الوحيد للتسوية في سوريا هو “التصالح والبدء في البناء”، مشيراً إلى أنَّ بلاده ستقدّم 436 مليون دولار إضافيةً للمساعدة في حلِّ الأزمة الإنسانية هناك.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى