“أنقذوا الطفولةَ” تدينُ مقتلَ 13 طفلاً بقصفِ روسيا و(نظامِ الأسدِ) في إدلبَ

أدانت منظَّمةُ “أنقذوا الطفولة” مقتل 13 طفلاً بقصف روسيا و(نظامِ الأسد) في شمالِ غربي سوريا خلالَ الثلاثة أيامِ الماضية.

وأوضحت المنظمة إلى أنَّ القصف المدفعي والغارات الجوية المستمرّة منذ يوم الخميس الماضي استهدف مناطق مدنيّة في منطقة خفض التصعيد بمحيط إدلبَ وحلبَ أدّى إلى مقتلِ 13 طفلاً تتراوح أعمارهم بين 4 و14 سنة، بالإضافة إلى رضيعٍ يبلغ عمرُه سنة واحدة.

وقالت مديرة منظّمة إنقاذ الطفولة “سونيا كوش” إنَّه لا يمكن الحديث عن وقفٍ دائمٍ لإطلاق النار عندما يُقتل الأطفال ويُشوهون بشكلٍ شبه يومي، منوّهةً إلى أنَّ هذه الانتهاكات تتعارض مع الوعود باحترام وقفٍ الأعمال العدائية من قبلِ جميع الأطراف.

وأكّدت كوش أنَّ القصف الذي أدّى إلى مقتل الأطفال يثبت أنَّ وقف إطلاق النار ليس أكثرَ من حبرٍ على ورق ويجب إيقافُ استمرار إراقة الدماء.

تجدر الإشارة إلى أنَّ 20 طفلاً استُشهدوا وأصيب 30 آخرون جرّاء القصف العشوائي والمكثّف من قِبل قوات الأسد وروسيا على المناطق الآهلة بالسكان في شمال غربي سوريا منذ بداية شهر حزيران الماضي، وذلك بحسب إحصائية للدفاع المدني السوري.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى