أوقافُ جرابلسَ تُكرِّم 202 من حفظةِ القرآنِ الكريمِ

كرّمت مديريةُ الأوقاف والشؤون الدينية في مدينة جرابلسَ شرقي حلبَ مساء يوم أمس الثلاثاء 202 من حفظة القرآن الكريم، من بينهم 70 حافظاً للقرآن بشكلٍ كاملٍ، وذلك في مسجد خالد بن الوليد على أطراف المدينة الغربية، من خلال تحفيزهم بالهدايا بهدفِ تشجيعهم.

وفي تصريح خاص لـ”جريدة شامنا” قال الشيخ “محمد صادقة” مدير المكتب القرآني التابع لمديرية الأوقاف والشؤون الدينية في جرابلس إنَّه تمَّ تكريمُ 202 من الطلاب من الذكور والإناث، 70 منهم حفظةٌ للقرآن كاملاً والباقي إما 5 وإما 10 وإما 20 جزءاً.

وأشار صادقة إلى أنَّ أعمارَ الطلبة من 8 سنوات حتى 50 سنة، كما أنَّ أصغر حافظ للقرآن الكريم يبلغ من العمر 10 سنواتٍ.

وأوضح مدير المكتب القرآني أنَّ الطالب يبدأ أولاً بالجزء الرشيدي حتى يتعلَّمَ القراءة السليمة ثم يبدأ بعد ذلك بجزء عمّ حتى يتقنَه حفظاً، ثم ينتقل إلى بقية الأجزاء وكلُّ 5 أجزاء لدينا اختبار حتى ينتهيَ من المصحف كاملاً على 6 مراحل.

وتهتمُّ مديريات الأوقاف والشؤون الدينية في المناطق المحرَّرة بتعليم وتحفيظ القرآن الكريم، كما أنَّها تعطيه أولوية، حيث تمَّ تخريج مئات الحفّاظ للقرآن خلال السنوات الأخيرة.

يُشار إلى أنَّ عدداً كبيراً من الأهالي في المناطق المحرَّرة أصبحوا يسجّلون أطفالهم في المساجد لتعليم القرآن الكريم نتيجةَ الاهتمام الكبير بالطلاب من قِبل القائمين على حلقاتِ القرآن، وبحكم أنَّ المدارس أُغلقِت خلالَ العطلة الصيفية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى