أولٌ اتصالٍ رسميٍّ بينَ الأردنِ و (نظامِ الأسدِ) منذُ سنواتٍ

تحرير: ليث العلي

أجرى وزير الداخلية التابع لـ(نظامِ الأسدِ) محمد الرحمون اتصالاً هاتفياً مع نظيره الأردني “مازن الفراية”، وذلك بعد أيام من تصريحٍ للملك الأردني أشاد فيه برأس النظام في سوريا.

وذكرت وسائلُ إعلام أردنيّة أنَّ الجانبين اتفقا على تسهيلِ العبور التجاري بين البلدين وإعادةِ التشغيل الكامل لمركز حدود جابر، بالإضافة إلى تسهيل عبور حافلات نقلِ المدنيين.

ويأتي الاتصال الرسمي على مستوى الوزراء بعد انقطاع دام سنوات، كما أنَّ الملك الأردني “عبدالله الثاني” اعتبرَ منذ أيام بلقاء مع وكالة “CNN” الأميريكية أنَّ “بشار الأسد” باقٍ في السلطة ولديه الشرعية، كما دعا إلى فتح الحوار مع النظام، وبعودة قرابة 1.3 مليون لاجئ سوري في الأردن.

تجدر الإشارة إلى أنَّ الملك الأردني كان قد دعا في شهر تشرين الثاني من عام 2011 بشار الأسد إلى التنحّي ووضع حدٍّ لتخبط الأوضاع في سوريا، وذلك بعد أشهرٍ من اندلاع الثورة السورية ومطالبة السوريين بإسقاط النظام.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى