إصاباتٌ بينهم امرأةٌ بانفجارينِ وسطَ مدينةِ جرابلسَ

أصيب مدنيون بجروح جرَّاء انفجار درّاجة ناريّة مفخّخة وعبوة ناسفة وسطَ مدينة جرابلس.

وأفاد مراسل شامنا أنَّ درّاجة ناريّة مفخّخة كانت مركونة على طريق جرابلس تحتاني بمدينة جرابلس انفجرت في تمام الساعة العاشرة من مساء أمس، مخلّفةً ثلاثةَ إصابات بينهم امرأة.

وأوضح مراسلنا أنَّ فُرَق الدفاع المدني والإسعاف توجَّهت مباشرةً إلى مكان الانفجار وقامت بنقل المصابين إلى مشفى جرابلس لتلقّي العلاج كما قامت بتأمين المكان.

وأضاف مراسلنا أنَّ فرق الهندسة التابعة لقوات الشرطة والأمن العام ضبطتْ صباحَ اليوم عبوةً ناسفة على طريق جرابلس تحتاني بالقرب من مكان انفجار الدرّاجة الناريّة المفخّخة، ثم قامت بتفجيرها دونَ وقوع أيِّ إصابات.

وأشار مراسلنا إلى أنَّ الانفجارين وقعا في منطقة مدنيّة مأهولة بالسكان، الأمر الذي أثار خوف الأهالي وخاصةً الأطفال والنساء.

وفي السادس من شهر حزيران الفائت انفجرت أربعُ عبوات ناسفة على طريقي منبج ومرمى الحجر في مدينة جرابلس، واقتصرت الأضرار على الماديات.

كما انفجرت عبوةٌ ناسفة بسيارة تابعة للجيش الوطني بالقرب من سوق الهال الجديد وسطَ مدينة جرابلس في الثاني من شهر حزيران الماضي أدَّت إلى إصابة ثلاثة مدنيين.

وفي الـ27 من شهر نيسان الماضي استُشهد طفلٌ وأُصيب عشرون مدنيّاً بتفجيرين منفصلين أحدهما بعبوة ناسفة والآخر بدرّاجة نارية مفخّخة وسط مدينة جرابلس.

يُشار إلى أنَّ المناطق المحرّرة تشهد تفجيرات بسيارات أو درّاجات نارية مفخّخة أو عبوات ناسفة تستهدف المناطق السكنية والأسواق، والتي راح ضحيتَها عشراتُ الشهداء والجرحى بين مدنيين وعسكريين، وتقف (ميليشيا قسد) وتنظيم (داعش) وراء هذه التفجيرات بعدما تمكَّن الجيش الوطني السوري من إلقاء القبض على عدّة خلايا في المدينة تأكَّد تورّطها بالتفجيرات التي تضرب المنطقة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى