إصابةُ امرأةٍ وطفلينِ بقصفٍ مدفعي غربي حلبَ

تعرَّضت امرأة وطفلان لإصابات جرَّاء تجدّد القصفِ صباحَ اليوم من قِبل قوات الأسد وروسيا على مدينة الأتارب بريف حلب الغربي.

وبحسب مراسل شامنا فإنَّ قوات الأسد استهدفت صباح اليوم بقذائف المدفعية الثقيلة تلّة الوساطة في محيط مدينة الأتارب بريف حلب الغربي، مشيراً إلى أنَّ القصف أدّى إلى إصابة امرأة وطفلين أحدهما ابنها.

ووثَّق الدفاع المدني منذ شهر حزيرانَ الجاري سقوط 32 ضحيةً بينهم طفلان وجنين و5 نساءٍ ومتطوّعٌ في الدفاع المدني، بالإضافة إلى إصابة 69 آخرون بينهم أطفال ونساء، جرّاء القصف المكثّف من قِبل قوات الأسد وروسيا، وسطَ صمتٍ دولي، ودون تدخّلٍ لوقفِ التصعيد.

ويوم أمس استُشهدت امرأةٌ وأُصيب آخرون جرَّاء قصفِ قوات الأسد بقذائف المدفعية قريةَ منطف جنوبي محافظة إدلب، كما أنَّ القصف طال أيضاً مدينة أريحا وجبلَ الأربعين وبلدتي الزيارة وإحسم بريف المحافظة الجنوبي.

يُشار إلى أنَّ قوات الأسد وروسيا بدأت بحملة تصعيدٍ وقصفٍ عنيف استهدف منازل المدنيين والمنشآت الحيوية في ريف إدلبَ الجنوبي وسهلِ الغاب منذ بداية شهر حزيران الجاري ليتحوَّلَ القصفُ اليوم إلى ريفِ حلب الغربي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى