أخر الأخبار

إنشاءُ محرقةٍ للنفاياتِ الطبيّةِ في شمالِ غربِ سوريا

تحرير: رغد سرميني

أعلنت فرقُ الدفاع المدني السوري، أمس الثلاثاء 18 آب، أنَّها أنهتْ عمليات إنشاء وتركيب محرقة بمواصفات ومعايير عالمية خاصة لحرق النفايات الطبيّة في منطقة الهباط شمالي مدينة إدلب.

وأكّد الدفاع المدني على البدء بعمليات جمع وإتلاف تلك النفايات من المشافي ومراكز الرعاية الصحيّة للتقليل من التلوّث البيئي وخطرِ تلك النفايات على الصحة العامة، ومن المقرّر أنْ تخدمَ جميع المشافي والمراكز الصحية في مناطق شمالي غربي سوريا، للتخلّص من النفايات الطبيّة وبدون حدوثِ أيِّ آثارٍ جانبيّة لعملية الحرق والترميد تؤدّي لتلوّث البيئة.

وتعتمد عملية الإتلاف في الحرّاق على ثلاثة أنظمة للحرق، الأول يتمُّ داخل حجرة الاحتراق الرئيسية بدرجة حرارة 800 _ 1000 درجةٍ مئوية حيث يتمُّ حرقُ النفايات الصلبة والنفايات المعدنية، وبعدها يتمُّ إعادةُ حرقِ الغازات الناتجة من غرفة الاحتراق الرئيسية مع الهواء الزائد ضمن حجرة الاحتراق الثانوية تحت درجة حرارة من 850 _ 1200 درجةٍ مئويّة.

وفي المرحلة الثالثة يتمُّ ترشيحُ الغازات لتنقيتها من الجسيمات الضارة حيث تعتمد مبدأ الرش السائل في الغاز لإزالة المحتوى الحمضي مثل SO وتمتصُّ جميع الجسيمات القابلة للذوبان بالماء مثل المحاليل عن طريق ملامستِها للماء.

الجدير بالذكر أنَّ طريقة معالجة النفايات باستخدام المحارق، توفّر مساحات كبيرة بعد الضيق الجغرافي الذي يعيشه أكثرُ من 4 مليون إنسان في مساحة صغيرة شمالَ غربي سوريا، وتقلّل مساحة الأراضي المستخدمة لدفن النفايات والتخلص منها دون التأثير على النظام البيئي باستخدام أحدثِ التقنيات المتوفّرةِ.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى