ابنُ رفعتِ الأسدِ يهاجمُ والدَهُ بعدَ مشاركتِه في انتخاباتِ “بشارِ الأسدِ”



هاجم فراس الأسد ابنُ رفعت الأسد عمِّ رأس النظام بسوريا والده، ووجّه له رسالةً حادّة انتقدَ فيها تصرّفه، وأكَّد التبرؤ منه.

وقال فراس الأسد عبرَ منشور في صفحته على “فيسبوك” بأنَّه كان يتمنّى أنْ يرى والده يفعل الصوابَ، كما أشار إلى أنَّه بعدَ مشاركة رفعت في انتخابات “نظام الأسد” العلنيّة أمام “صندوق العار الانتخابي، لم يعدْ بإمكانه إلا أنْ يقول له “بئس ما صنعتَ وبئسَ ما فعلتَ وبئس ما تركتَ، وليذهبْ كلُّ من يؤيّد قتلة الأطفال إلى الجحيم”.

وأكّد في منشوره المطوّل أنَّ والده كان بإمكانه أنْ يصنعَ منعطفاً حقيقيّاً في التاريخ السوري، وخاطبَه لو أنَّك اعترفت بجرائم “نظام الأسد” بحقِّ السوريين على مدى خمسين عاماً ولو أنّك وقفتَ وقفةً يتيمةً مع ضميرك لكنتَ انتصرتَ للشعب السوري العظيم.

وفراس الأسد هو ابن رفعت الأسد ويقطن في العاصمة السويسرية “جنيف”، ويصرّح بين الحينِ والآخر بعدّة تصريحات تشغل الرأي العام السوري، والتي يكشفُ من خلالها خبايا عائلةِ الأسد التي حكمت وماتزال تحكم سوريا منذ أكثرَ من 50 عاماً.

الجدير بالذكر أنَّ “بشار الأسد” رأس النظام فاز بانتخابات أعلن عنها في مطلعِ شهر أيار الجاري وسطَ غضبٍ واستياءٍ كبير للسوريين في المناطق المحرَّرة وفي الخارج من هذه الانتخابات التي وصفوها بـ”الهزليّة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى