اتفاقٌ مبدئيٌّ بينَ لجنةِ درعا المركزيّةِ وروسيا

تحرير: ليث العلي

توصّلت اللجنة المركزية في درعا البلد إلى اتفاقٍ مبدئي مع روسيا، بعد اجتماعها مع وفد روسي وبحضور اللجنة الأمنيّة التابعة لـ (نظام الأسد) اليوم السبت 14 آب.

وقال الناطق باسم لجنة درعا البلد “عدنان المسالمة” إنَّه تمَّ الاتفاق على أسبوعين من استمرار وقفِ إطلاق النار يتمُّ خلالها جولات من المباحثات والمفاوضات.

وأشار المسالمة إلى أنَّه تمَّ التوافق على تشكيل لجنة مؤلّفة من الجهات المعنيّة بتنفيذ الاتفاق لمتابعة حلِّ الإشكالات طيلة فترةِ التفاوض.

وأضاف الناطق باسم اللجنة المركزية في درعا البلد أنَّ روسيا ستسيّر دورية في محيط درعا لمراقبة وقفِ إطلاق النار، ومعاينة الأوضاع ميدانياً ابتداءً منذ يوم غدٍ الأحد، منوّهاً إلى أنَّه سيتمُّ تسليمُ اللجنة نسخةً ورقيّة من خارطة الطريق من أجل الاطلاع عليها ومناقشة كلِّ بندٍ فيها.

وقصفت قواتُ الأسد عصرَ اليوم بقذائف الهاون والمضادّات الأرضيّة محيط مدن طفس واليادودة في ريف درعا الغربي،وذلك تزامناً مع عقدِ الاجتماع بين اللجنة المركزية في درعا البلد والوفد الروسي.

وكانت مجلة “فورين بوليسي” الأمريكية قد أكَّدت منذ يومين في تقرير لها أنَّ محافظة درعا دخلت في تحدٍّ مستمرٍّ وعلني ضدَّ (نظام الأسد)، كما أشارت إلى أنَّ فشل المصالحة يؤكّد زيفَ مزاعمِ (النظام) بالسلام في البلاد.

الجديرُ بالذكر أنَّ قوات الأسد والميليشيات الداعمة لها بدأت بشنِّ حملةٍ عسكريّةٍ بهدف السيطرة على منطقة درعا البلد المحاصرة، تزامناً مع قصفٍ عنيف بالصواريخ والمدفعية الثقيلة، في ظلِّ مقاومة مستمرّة لأبناء المدينة، وذلك بعد أكثرَ من شهرين من حصارِ المدينة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى