ارتفاع عدد ضحايا «قارب الموت» إلى 95 شخصا و «نظام الأسد» يعتقل االناجين السوريين.

قال الكاتبُ والصحفي السوري بسام يوسف في منشور له على صفحته في فيسبوك: إن كل السوريين الذكور الناجين من قارب الموت الذي غرق قبالة طرطوس هم قيد الاعتقال.

وقال: إن من كان منهم مطلوباً للخدمة الإلزامية نُقل الى المشفى العسكري في طرطوس وهو بحكمِ المعتقل، ومن كان منهم معارضاً أو عليه إشارةٌ أمنيةٌ فهو قيدُ الاعتقال في مشفى الباسل.

وتساءل عن سبب إخفاء السلطات السورية حقيقة أعداد ومصير من كانوا على «قارب الموت»؟

ونوه بسام يوسف إلى ظهورِ جثّةٍ طافيةٍ على شاطئ الحميدية جنوبَ طرطوس، إلا أنَّ الأجهزةَ الأمنيّة التابعة لنظام الأسد طلبت من الأهالي التكتّمَ وعدمَ ذكرِ الأمر.

في حين قالت مديريةُ صحة محافظة طرطوس التابعة لـ «نظام الأسد» في بيانٍ عبر الفيسبوك: إنَّ عددَ ضحايا «قارب الموت» الغارقِ ارتفع إلى 95 شخصاً في حصيلةٍ غيرِ نهائيّة، بعدَ انتشال عددٍ من الجثث من شاطئ بانياس.

وأشارت المديريةُ إلى أنَّه تمَّ تسليمُ 32 جثةً لذويهم أصولاً بعد التعرّفِ عليهم، ولفتت إلى تخريجِ 14 من الناجين بحادثة غرقِ المركب من مشفى الباسل إلى منازلهم، وهم بصحةٍ جيّدة ومستقرّة.

من جهة أخرى أعلن الجيشُ اللبناني، أمس السبت، أنَّه أوقفَ الشخصُ المسؤول عن عملية تهريب المهاجرين، الذين غرقوا في المركب.

من جهته قال لجيشُ اللبناني، في بيانٍ له، إنَّه “بتاريخ 21-9-2022، أوقفت مديريةُ المخابرات المواطنَ “ب.د.” للاشتباه في تورّطه في تهريب مهاجرين غيرِ شرعيين عبر البحر. انطلاقاً من الشاطئ اللبناني، الممتد من العريضة شمالاً حتى المنية جنوباً”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى