استشهادُ شخصٍ بانفجارِ عبوةٍ ناسفةٍ بمدينةِ البابِ

استُشهدَ شخصٌ جرّاءَ انفجار عبوة ناسفة كانت موضوعة بسيارة وسطَ مدينة الباب شرقي حلبَ صباحَ اليوم الأحد.

وأفاد مراسل شامنا أنَّ عبوة ناسفة انفجرت بسيارة وسطَ مدينة الباب صباح اليوم أدَّت إلى استشهاد “محمد حمشو” وهو يعمل في صيانة السيارات، كما أُصيب ابنه بجروح تمَّ نقلُه إلى مشفى المدينة.

وأضاف أنَّ التفجير أدَّى إلى وقوع أضرار مادية بالسيارة ومكان الانفجار، كما توجَّهت فرقُ الدفاع المدني إلى المكان وأمّنته بشكلٍ مباشر.

ويوم أمس استُشهد 3 أشخاص وأُصيب آخرون جرَّاءَ انفجار عبوة ناسفة بسيارة بالقرب من دوار غصنِ الزيتون وسطَ مدينة عفرين شمالي حلبَ.

وفي الـ 15 من شهر حزيران الجاري استُشهد شخصان وأُصيب آخرون جرّاءَ انفجار سيارة مفخّخةٍ عند مدخل بلدة كفر جنة بريف عفرين.

يُشار إلى أنَّ مناطق الشمال السوري تشهد تفجيرات بسيارات ودرّاجات ناريّة مفخّخة أدّت إلى استشهاد وإصابة مئات المدنيين ومن بينهم أطفالٌ ونساءٌ، وتقف ميليشيا (قسد) خلفَ أغلبِ هذه التفجيرات بعد أنْ تمكّن الجيش الوطني من القبض على عددٍ من الخلايا التي جنَّدتها الميليشيا بهدف زعزعة أمنِ واستقرار المناطق المحرَّرةِ.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى