استشهادُ عنصرينِ من الجيشِ الوطني بانفجارِ عبوةٍ ناسفةٍ في ريفِ جرابلسَ

تحرير: ليث العلي

استُشهد عنصرانِ من الجيش الوطني السوري صباح اليوم الثلاثاء 3 آب جرّاء انفجار عبوة ناسفة بسيارةٍ كانت تقلّهم جنوبَ غربي مدينة جرابلس بريف حلبَ الشرقي.

وأفاد مراسل شامنا أنَّ عنصرين من الفرقة الأولى في الفيلق الأول التابع للجيش الوطني السوري استُشهدوا وأُصيب اثنان آخران بجروح جرّاء انفجار عبوة ناسفة بسيارة كانت تقلّهم بالقرب من قرية عرب حسن جنوبَ غربي مدينةِ جرابلس.

وأوضح مراسلنا أنَّه تمَّ نقلُ جثثِ الشهداء والمصابين إلى مشفى جرابلس، مشيراً إلى أنَّ الجيش الوطني فرضَ طوقاً أمنيّاً حول مكان الانفجار.

ونقل مراسلنا عن مصدرٍ عسكري في الفيلق الأول أنَّ خلايا تابعة لـ(ميليشيا قسد) هي من قامت بزرع العبوة وتفجيرها عن بعدٍ من نقاطها القريبة من قرية عرب حسن بحكم أنَّ القرية هي خطُّ تماسٍ مع الميليشيا شمالي مدينة منبج.

وتندلع اشتباكات بشكلٍ مستمرٍّ بين الجيش الوطني السوري و(ميليشيا قسدٍ) على طول خطوط التماس شمالي مدينة منبج، كما أوقعَ الجيش الوطني ثلاثة قتلى من عناصر الميليشيا يوم السبت الماضي.

تجدر الإشارة إلى أنَّ عشرات الشهداء والجرحى سقطوا جرّاء استهداف (ميليشيا قسدٍ) المناطق المحرّرة بعبوات ناسفة ودراجات نارية وسيارات مفخّخة، كما ألقى الجيش الوطني القبضَ على عدّة خلايا تمَّ تجنيدها من قِبل (قسد) وقامت بتفجيرات وسطَ الأسواقِ في مدنِ الباب وجرابلس واعزاز وعفرين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى