استشهادُ عنصرٍ من الجيشِ الوطني السوري باشتباكاتٍ شمالي منبج

استُشهد عنصرٌ في الجيش الوطني السوري اليوم السبت جرَّاء اندلاع اشتباكات بين الجيش الوطني وميليشيا (قسدٍ) في قرية المحسنلي شمالي مدينةِ منبجَ.

وأفاد مراسل “شامنا” أنَّ اشتباكات عنيفة اندلعت في تمام الساعة الخامسة بعد فجرِ اليوم بين الجيش الوطني السوري وميليشيا (قسد) بعد تسلّل إحدى المجموعات التابعة لـ(قسدٍ) على مواقع الجيش الوطني في قرية المحسنلي شمالي منبج.

ونعى الجيش الوطني السوري استشهادَ “وائل الحسن” من مرتبات الفرقة الأولى في الفيلق الأول التابع للجيش الوطني السوري أثناء التصدّي لميليشيا قسد على جبهة المحسنلي.

وأشار مراسلنا إلى أنَّ الجيشين الوطني والتركي استهدفا بقذائف المدفعية والهاون مواقعَ ميليشيا قسد صباحَ اليوم في قرى المحسنلي والحلونجي وبالقرب من قرية عون الدادات شمالي مدينة منبج.

ويوم أمس سقط أربعةُ شهداء من الجيش الوطني السوري جرَّاء الاشتباكات مع ميليشيا قسد بالقرب من قرية توخار كبير شمالي منبج، كما وأدَّى قصفُ الجيش الوطني لمقتل عنصرٍ وإصابةِ اثنين آخرين.

يُشار إلى أنَّ جبهات منبج الشمالية والغربية تشهدُ منذ أيام اشتباكاتٌ عنيفة بين الجيش الوطني السوري وميليشيا قسد نتيجةَ الاستفزازات التي تقوم بها الميليشيا على خطوطِ التماس.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى