استشهادُ 4 عناصرَ من الجيشِ الوطني السوري شمالَ غربي منبجَ

استُشهد 4 عناصر من الجيش الوطني السوري شمالَ غربي مدينة منبجَ شرقي حلبَ جرّاء إطلاق الرصاص عليهم من قِبل أحد عناصر ميليشيا (قسد).

وبحسب مراسل “شامنا” فإنَّ 4 عناصر من فرقة السلطان مراد التابعة للجيش الوطني السوري استُشهدوا مساء أمس جرّاء إطلاق الرصاص عليهم من قِبل أحدِ عناصر ميليشيا (قسد) أثناء تواجدِهم في نقطة رباطهم في قرية الشيخ ناصر شمالَ غربي منبجَ.

وأوضح مراسلنا أنَّ اشتباكات عنيفة بالأسلحة الثقيلة والمتوسطة اندلعت بين الجيش الوطني وميليشيا (قسدٍ) بعدَ هذه الحادثة، كما قصف الجيش التركي بقذائف المدفعية مواقعَ الميليشيا في قرى “الصيادة” و”أمّ عدسة” شمالَ غربي منبجَ.

وقال مصدر عسكري في الجيش الوطني السوري لـ”جريدة شامنا” إنَّ “عادل المواس” أحدَ المنضمّين لصفوف الجيش الوطني السوري وأحد المجنّدين لدى ميليشيا (قسد) تمكّن من الفرار إلى مناطق الميليشيا في قرية الصيادة شمالي منبج، بعد أنْ قتلَ 4 عناصر من فرقة السلطان مراد في الجيش الوطني.

واستُشهد أحدُ عناصرِ لواء الشمال التابع للجيش الوطني السوري في قرية المحسنلي شمالي منبجَ بعد محاولةِ تسللٍ قامت بها مجموعة تابعة لميليشيا (قسدٍ) بالقرب من نقاط رباط الجيش الوطني في 26 حزيران الماضي.

وفي الـ24 من شهر حزيران الماضي استُشهد 4 عناصر من الجيش الوطني السوري برصاص ميليشيا (قسد) في قرية توخار كبير شمالي منبجَ، كما ودارت اشتباكاتٌ عنيفة على طول خط الساجور.

يُشار إلى أنَّ 9 عناصر من الجيش الوطني السوري استشهدوا خلال شهر حزيران الماضي، جرَّاء الاشتباكات مع ميليشيا (قسدٍ) شمالَ وشمالي غربِ مدينةِ منبجَ، 4 في قرية توخار كبير وواحد في قرية المحسنلي، بالإضافة إلى استشهاد 4 ليلةَ أمسِ في قرية الشيخ ناصر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى