استشهاد جنديين أتراك بقصف لـ(ميليشيا قسد) شرقي حلب.. والمدفعية التركية ترد بكثافة

حامد العلي



استشهد جنديين من الجيش التركي وأُصيب آخرين بقصف مصدره (ميليشيا قسد) غربي مدينة الباب بريف حلب الشرقي.

وأفاد مراسل شامنا أن (ميليشيا قسد) قصفت مساء اليوم بقذائف صاروخية القاعدة التركية في حزوان غربي مدينة الباب بريف حلب الشرقي.

وأوضح مراسلنا أن القصف أدى إلى استشهاد جنديين من الجيش التركي وإصابة 8 آخرين بجروح بينهم إصابتين خطيرة، مشيراً إلى أنه تم نقل المصابين إلى مشفى مدينة الباب، وسط تشديدات أمنية كبيرة.

وأكد مراسلنا أن الجيش التركي قصف بالمدفعية الثقيلة بشكل مكثف مواقع (ميليشيا قسد) في قرى زويان ورادار الشعالة بريف الباب، رداً على قصف الميليشيا للقاعدة التركية في حزوان.


وأشار مراسلنا إلى أن القواعد التركية المنتشرة ابتداءً من مدينة عفرين مروراً بمدن أعزاز والباب ووصولاً إلى أطراف مدينة منبج الشمالية قصفت بشكل مكثف مواقع (قسد)، تزامناً مع تحليق لطيران الاستطلاع.


وأضاف مراسلنا أن الجيش التركي قصف بقذائف المدفعية الثقيلة مواقع (قسد) في قرى الجات والهوشرية والحصان وبالقرب من قرية عون الدادات والصيادة وأم عدسة وأم جلود والكاوكلي شمالي وغربي مدينة منبج.

ونوه مراسلنا إلى أنَّ ست عناصر من (ميليشيا قسد) لقوا مصرعهم، كما أُصيب آخرون جراء القصف التركي المكثف في قرى زويان بريف مدينة الباب، وقرية الجات شمالي منبج، كما طال القصف مواقع الميليشيا في مدينة تل رفعت وبلدة منغ شمالي حلب.

تجدر الإشارة إلى أنَّ القواعد التركية المتواجدة في شمال وشرقي حلب بلغ عددها 18 قاعدة تستهدف بشكل مكثف مواقع (ميليشيا قسد)، ملحقة بالميليشيا خسائر بالأرواح والعتاد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى