الأممُ المتحدةُ: تقديمُ المساعداتِ عبرَ الآليةِ العابرةِ للحدودِ السوريةِ أمرٌ ضروريٌّ ومُلّحٌ

قال المتحدّث الرسمي باسم الأمين العام للأمم المتحدة “ستيفان دوجاريك” إنَّ الأمين العام للمتحدة “أنطونيو غوتيريس” يرى أنَّ تقديم المساعدات عبرَ الآلية العابرة للحدود لسورية أمرٌ ضروري ومُلح.

ولفتَ في حديث لـ”العربي الجديد” إلى أنَّ ملايين من النساء والأطفال السوريين بأمسِّ الحاجة للمساعدات الإنسانية.

وأضاف دوجاريك “نعمل كذلك لتقديم المساعدات عبرَ نقاط التماس (عبرَ الأراضي التي يسيطر عليها النظام)، ولكن لم يحرز التقدّمَ المنشود في هذا السياق.

مشيراً إلى أنَّ الأمين العام “سيؤكّد ذلك في اجتماع مقرّر حول سوريا في مجلس الأمن على هذه النقاط أمام جميع الدول الحاضرة”.

وحول ما إذا كانت هناك مباحثات مباشرة بين الأمين العام للأمم المتحدة وممثلي الصين وروسيا حول هذا الموضوع، خاصةً أنَّ الطرفين عارضا في الماضي التجديدَ لأكثرَ من معبر.

قال دوجاريك “لقد أكّد الأمين العام مراراً وتكراراً على نحو علني وفي اجتماعاته الخاصة مع مسؤولين (روس وصينيين) على ضرورة إبقاء الآلية العابرة للحدود”.

وحول تصريحات وزير الخارجية الروسي “سيرغي لافروف”، والتي أشار فيها إلى إمكانية استخدامِ روسيا الفيتو وعدمِ التجديد للآلية العابرة للحدود، قال دوجاريك “هناك حوار مستمرٌّ بين مكتب الأمين العام وبين الدول المهمّة في هذا السياق ونأمل أنْ يؤدّي ذلك إلى نتائج إيجابية والتجديدِ لقرار مجلس الأمن المتعلّق بالألية العابرة للحدود”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى