الإنذارُ المبكّرُ تعلنُ عن تسجيلِ إصاباتٍ جديدةٍ بفيروسِ “كورونا” شمالَ غربَ سوريا

أعلنت “شبكةُ الإنذار المبكّر” التابعة لهيئة تنسيق الدعم عن تسجيل 62 إصابةً جديدة بفيروس “كورونا” في كلٍّ من شمالِ غربِ سوريا وشمالِ شرقي سوريا، يوم أمس الأربعاء 16 من حزيران.

وقالت الشبكة، في تقريرٍ لها إنَّها سجلت 46 إصابةً جديدةُ بفيروس كورونا في المناطق الواقعة تحت سيطرة المعارضة شمالَ غربَ سوريا ليرتفعَ عددُ الإصابات المسجّلة إلى 24987.

وسجلت الشبكة 87 حالةَ شفاءٍ، 42 منها في إدلبَ، و43 في ريف حلبَ ليرتفعَ عددُ حالات الشفاء الكلّي لشمال غربي سوريا إلى 21729 حالة.

وأجرت الشبكة، بحسب تقريرها اليومي، 528 تحليلاً جديداً ليصلَ إجمالي عددِ التحاليل منذ بدء الجائحة إلى 147841 تحليلاً.

ولم تسجّل الشبكةُ أيِّ حالةِ وفاةٍ بسبب الإصابة بالفيروس خلال الـ24 ساعة الماضية ضمن المناطق المحرَّرة شمالَ غربَ سوريا، حيث بقيت الحصيلةُ 692 حالةَ وفاةٍ.

وفي سياق متّصل، سجّلتْ “شبكة الإنذار” في منطقتي (تلّ أبيض ورأس العين) شمالَ شرقي سوريا 16 إصابةً بفيروس “كورونا” لترتفعَ حصيلة المصابين إلى 1779.

وأجرت الشبكة 66 تحليلاً جديداً ليرتفعَ عددُ التحاليل إلى 9649، ولم تسجّلْ الشبكة أيَّ حالةَ شفاء لتبقى الحصيلة 251 حالةً، فيما سُجّلت حالةُ وفاةٍ واحدة خلال الـ 24 ساعة الماضية ليرتفعَ عددُ الوفيات الكلّي إلى 21.

وفي الأول من شهر أيار الفائت، انطلقت المرحلةُ الأولى من حملة التطعيم ضدَّ فيروس كورونا “كوفيد-19” في المناطق المحرَّرة شمالَ غربَ سوريا، عبرَ فُرقٍ طبيّة خبيرة ومُدرّبة تعتمد أعلى معايير الأمان والسلامة.

وكانت قد وصلت الدفعةُ الأولى من لقاح فيروس “كورونا” في 21 من نيسان الفائت، إلى منطقة إدلبَ وفقَ برنامجِ “كوفاكس” من منظّمة الصحّة العالميّة، عبرَ معبرِ باب الهوى الحدودي مع تركيا.

وبلغ عددُ الأشخاص الذين تلقّوا لقاحَ كورونا المستجِد “كوفيد-19” في المناطق المحرَّرة شمالَ غربَ سوريا 19361 شخصاً 10448 منهم من العاملين في المجال الصحي، و8111 شخصاً من العاملين في المجال الإنساني، و802 من المصابين بمرض مزمنٍ أو أكثرَ لغاية يوم الأربعاء الماضي 9 من حزيران الحالي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى