الجيشُ الوطني يبدأ بحملةٍ أمنيّةٍ ضدَّ المجموعاتِ الفاسدةِ والإرهابيّةِ

بدأ الجيش الوطني بحملة أمنيّة ضدَّ المجموعات الفاسدة والإرهابية في المناطق المحرَّرة بمنطقتي تل أبيض ورأس العين بريف الرقة والحسكة الشماليين.

وأفاد مصدرٌ خاصٌ من الشرطة العسكرية في مدينة تل أبيض شمالي الرقة لـ”جريدة شامنا” رفضَ الكشفَ عن اسمه أنَّ الجيش الوطني وفصائلَ الجيش الوطني السوري وبمساندة من الاستخبارات التركية بدؤوا صباح اليوم بحملةٍ أمنيّة واسعة في مدن رأس العين وتلّ أبيض واعتقلوا ما يقارب 25 شخصاً بتهم الفساد والإرهاب.

وأكّد المصدر أنَّ الحملة ما زالت مستمرّة حتى يتمَّ إلقاءُ القبض على كافة المطلوبين، مشيراً إلى أنَّ بعض المطلوبين قاموا بتسليم أنفسهم للشرطة العسكرية صباحَ اليوم.

وأعلنت إدارة الشرطة العسكرية التابعة لوزارة الدفاع في الحكومة المؤقتة يوم أمس الخميس عبرَ بيانٍ أنَّها ستقوم بالتعاون مع الجيش الوطني بتنفيذ حملة واسعة لتطهير المنطقة من كافة المجموعات الفاسدة والمجموعـات الإرهابية.

ووصفت المجموعاتِ الفاسدة والمجموعـات الإرهابيّة بأنَّها تحاول العبث بأمنِ المنطقة، بالإضافة إلى كلِّ من تسوّل له نفسُه العبثَ في المناطقِ المحرّرةِ.

يُشار إلى أنَّ الجيش الوطني السوري يقوم بين الحين والآخر بحملات تطهيرٍ ضدَّ المجموعات الخارجة عن القانون والمجموعـات التي تتسبّبُ بالتفجيرات في المناطق المحرَّرة، في محاولة لضبط الأمن وإعادة الاستقرار إلى المنطقة بالتعاون مع القوات الأمنيّة التركيّة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى