الدفاعُ المدنيُّ ينتشلُ جثةَ طفلٍ تُوفي غرقاً بريفِ عفرينَ

تحرير: ليث العلي

انتشلت فرقُ الإنقاذ المائي التابعة للدفاع المدنيّ السوري يوم أمس الأحد جثّة طفلٍ توفي غرقاً في نهر عفرين شمالي حلب.

وذكر الدفاع المدني السوري أنَّ فرقَه انتشلت جثّةَ طفل مجهول الهوية كان قد تُوفي غرقاً في نهر عفرين قرب دير بلّوط شمالي حلب، مشيراً إلى أنَّ سُلِّمتْ الجثة إلى مشفى عفرين ليتمَّ التعرّفَ عليها.

وأوضح أنَّ حالات الغرق منذ مطلعَ العام الجاري وصلت إلى 43 حالة في شمال غربي سوريا.

وشدَّد الدفاع المدني على عدم السباحة في سواقي المياه والأنهار في عفرين وذلك بسبب حوافها الزلقة وبرودة مائها، أو في بحيرة ميدانكي أو نهرين الفرات والعاصي كونها خطرةً جداً.

وأكَّد على ضرورة عدم محاولة إنقاذ أيِّ غريق مهما كانت صلة قرابته وطلبِ المساعدة وتأمين وسائل الأمان في حال وجود شخص متمرّس على الإنقاذ، بالإضافة إلى إعلام فرقِ الدفاع المدني بأسرعِ وقتٍ.

وفي العاشر من شهر آب الجاري توفي الطفل “محمد عبدالرحمن سليمان” صاحب الـ15 عاماً غرقاً أثناء السباحة في ساقية مياه تمرُّ بالقرب من بلدته كفرشيل قربَ مدينة عفرين.

تجدر الإشارة إلى أنَّه بالرغم من التحذيرات التي يطلقها الدفاع المدني السوري بضرورة عدم السباحة في المسطّحات المائية أو في الأنهار إلا أنَّه ماتزال حالات الوفاة بازدياد نتيجةَ الغرق.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى