الرئيسُ الأمريكيُّ: الخطرُ في سوريا أكبرُ من أفغانستانَ

تحرير: ليث العلي

اعتبر الرئيس الأميريكي “جو بايدن” أنَّ الوضعَ في سوريا يُشكِّل خطورةً على الولايات المتحدة الأمريكية أكبرَ مما هو عليه في أفغانستان.

وقال بايدن خلال مقابلة مع شبكة “ABC” إنَّ الوضع في سوريا خطرٌ أكبرُ بكثير على الولايات المتحدة وخاصةً في ظلِّ انتشار (القاعدة) و(داعش).

واعتبر بايدن أنَّ قرار سحبِ معظم القوات الأمريكية من أفغانستان كان خياراً بسيطاً، كما اقترح الضغط على (حركة طالبان) اقتصادياً ودبلوماسياً ودولياً لإجبارِها على تغيير سلوكها، على حدِّ تعبيره.

وتمتلك الولايات المتحدة الأمريكية في سوريا 28 قاعدة وموقعاً، حيث أنَّ التواجد الأكبر لها في محافظة الحسكة بـ17 قاعدة و9 في دير الزور وقاعدتين في منطقة التنف الحدودية مع العراق والأردن بريف حمص الشرقي.

الجدير بالذكر أنَّ الرئيس الأمريكي السابق “دونالد ترامب” كان قد أمرَ في شهر تشرين الأول من العام 2019 بسحبِ قوات بلاده من عدّة مناطق بسوريا وتمركزها بالقرب من حقول النفط شرقي سوريا، بالإضافة لتواجد قوات داعمةٍ لـ(ميليشيا قسد).

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى