الرئيسُ التركيُّ يردُّ على دعواتِ إخراجِ السوريينَ من تركيا لم نصلْ السلطةَ عبرَ التعهّدِ بطردِهم

تحرير: حسين أحمد

علّق الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان”، على تعهّد وكلام أحزاب المعارضة التركية لا سيما حزب الشعب الجمهوري بـ”إعادة اللاجئين السوريين إلى بلادهم”، مؤكِّداً أنَّ تركيا توفّر الحماية للاجئين بإمكاناتها الخاصة، وستواصل ذلك.

جاء ذلك في تصريح صحفي للرئيس التركي أدلى به بعدَ صلاة الجمعة 6 من آب.

وقال أردوغان إنَّ “تركيا تستضيف أكثرَ من 4 ملايين لاجئ أغلبهم من العرب والأكراد، وهي توفّر الحماية للاجئين بإمكانياتها الخاصة وستواصل ذلك”.

وشدّد الرئيس التركي أنَّ “تركيا بوصفها دولة قوية تسارع لمدِّ يد العون إلى كلِّ محتاج حول العالم”.

مضيفاً، “نحن لم نصل إلى السلطة من خلال التعهّد بطردِ جميع السوريين (من تركيا)، هذا خاص بشخصية السيد كمال”، في إشارة لرئيس حزب الشعب الجمهوري المعارض “كمال كليجدار أوغلو”.

ولفت إلى أنَّ كمال كليجدار “يخطط لطرد هؤلاء اللاجئين من تركيا (إذا وصل حزبه للسلطة)، لكنَّنا لم نقل مثل هذا الأمر يوماً من الأيام، لأنَّنا فتحنا أبوابنا لهؤلاء اللاجئين الذين لم يطلبوا إلا الأمن، إثرَ محاولة حكومة بلادهم قتلَهم.. وقد وفّرنا لهم الحماية المطلوبة”.

تصريحات الرئيس التركي جاءت على خلفية تصريحات سابقة تعهّد خلالها رئيس حزب الشعب الجمهوري المعارض، “كمال كليجدار أوغلو”، بإرسال اللاجئين السوريين إلى بلادهم في حال تولّيه السلطة.

وكان “كيليجدار أوغلو”، قال، في تموز الماضي، إنَّه سيعمل على ترحيل جميع اللاجئين السوريين من تركيا في مدّة زمنيّة أقصاها سنتان حالَ وصول حزبه إلى الحكم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى