أخر الأخبار

السلطاتُ التركيّةُ تتّخذُ قراراً بترحيلِ الإعلامي ماجدِ شمعة إلى سوريا

تحرير: رغد سرميني

أصدرت السلطاتُ التركيّة اليوم الأربعاء 3 تشرين الثاني، قراراً يقضي بنقلِ الإعلامي “ماجد شمعة” إلى مدينة غازي عينتاب التركية جنوبَ البلاد، وذلك تمهيداً لترحيله إلى الأراضي السورية، بعد اعتقالٍ دامَ عدّةِ أيام.

وذكر موقع “أورينت نت” نقلاً عن محاميه “محمد علي ارتفي”، أنَّ ترحيل “شمعة” سيشكّل خطراً على حياته، وبناءً عليه أخلى المدّعي العام سبيل “شمعة” دون قيدٍ أو شرطٍ، لكن مع الأسف لم يتمَّ الإفراج عنه وتمَّ تسليمه إلى مركز الشرطة وبدأت عمليةُ ترحيله خارج تركيا.

وتابع المحامي، إنَّه بموجب القانون رقم 6488 من قانون الأجانب والحماية الدولية المادة 54 الفقرة الأولى البند (د) كلُّ من يخرق النظام أو الأمن العام يتمُّ ترحيلُه خارج تركيا، وعلى ضوءِ هذا القرار بدأت عمليةُ ترحيل السيد ماجد شمعة.

وبدوره أكّدَ المحامي، أنّه ليس لديه أدنى شكٍّ بأنَّ حياة “ماجد” مهدّدة بالموت في حال ترحيله، وعلاوةً على ذلك فإنَّه صحافي، وفي تركيا يوجد حرية صحافة، ونتمنى من المسؤولين التحرّكَ بسرعة لمنعِ حدوث ذلك قبلَ فواتِ الأوان ومنعِ تشكيل صورة قد لا تليق بدولتنا.

وكانت السلطات التركية اعتقلت الإعلامي السوري “ماجد شمعة” مساءَ يوم السبت الماضي، بسبب حلقةٍ مصوّرة في برنامج “استطلاع الشارع” الذي يُبثُّ على قناة ‌أورينت⁩، وتناول قضيّةَ الموز التي أثارت جدلاً واسعاً في تركيا.

والجدير بالذكر أنَّ السلطات التركية اتّخذت قراراً بترحيل عددٍ من السوريين على خلفية تداولهم مقاطعَ فيديو لأكل الموز، التي كانت ردّاً على آراء بعض الأتراك التي حملتْ عنصريةً مباشرة ضدَّ السوريين في تركيا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى