السويدُ تصادرُ بضائعَ سوريةَ من الأسواقِ

بدأت السويد بمصادرة بضائع ومنتجات مستوردة وسحبِها من الأسواق بعدما تمَّ استيرادها من مناطق سيطرة (نظام الأسد)، بسبب وجود نوع من البيكتريا داخلها.

وأوضحت وكالة الغذاء الوطنية السويدية أنَِّها ستسحب منتجات “بذور السمسم” و”طحينة البرج 400 غرام” و”طحينة سيدي هشام” و”حلاوة البرج 800 غرام” من الأسواق والتي تمَّ استيرادها من مناطق سيطرة (نظام الأسد) إلى السويد.

وأشارت إلى أنَّ تلك المواد تحتوي بكتيريا “السالمونيلا” بداخلها، كما نشرت تحذيرات بالتخلّص من هذه المنتجات، مشيرةً إلى أنَّ كلَّ من تناولها وشعر بأعراض الإصابة عليه الاتصال بمكتب حماية البيئة والصحة.

ودعت الوكالة كلّاً من المستهلكين وأصحاب المطاعم والمتاجر والشركات إلى تجنّب استخدام أو بيع المنتجات الملوثة ببكتيريا” السالمونيلا” في إعداد الأطعمة، وضرورة التخلّص منها.

وبالرغم من العقوبات المفروضة على (نظام الأسد) إلا أنَّ عدداً كبيراً من المنتجات المحلية وصلت إلى السويد منذ أشهر وهو ما بدا واضحاً من تواريخ الإنتاج المعلنة على المنتجات.

وتُعتبر بكتيريا “السالمونيلا” مرض يصيب الأمعاء والجهاز الهضمي من خلال تناول المياه أو الطعام الملوث، كما حذَّر عددٌ كبيرٌ من الأطباء من تناول هذه الأطعمة.

الجدير بالذكر أنَّ الهيئة العامة للغذاء والدواء في المملكة العربية السعودية كانت قد حذّرت بوقت سابقٍ من العام الجاري المستهلكينَ من شراء أو استهلاك “طحينة البرج” التي يتمُّ إنتاجها في مناطق سيطرة (نظام الأسد)، وطالبتهم بضرورة التخلّصِ منها وسحبتْ كمياتٍ كبيرة منها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى