العثورُ على 35 جثةً مجهولةَ الهويةِ في مدينةِ عفرينَ شمالي حلبَ

أعلنت وزارة الدفاع التركية العثور على 35 جثةً لأشخاص قالت إنَّهم أُعدموا قبل فترةٍ قصيرة من عملية “غصن الزيتون” التي نفّذها الجيشُ الوطني السوري مع القوات التركية عام 2018، في مدينة عفرين شمالَ غربي سوريا، على الحدود السورية- التركية.

وقالت الوزارة، في تغريدة عبرَ “تويتر” مساء الأربعاء، 14 من تموز، إنَّ عمليات حفر في حي عفرين المركزي أُجريت بناء على معلومات تفيد بأنَّ (ميليشيا قسد) دفنت جثثًاً جماعية في أرض خالية بالحي، في كانون الثاني 2018.

وأضافت الوزارة أنَّ 35 جثة عُثر عليها في أكياس خلال الحفريات التي أُجريت تحت إشراف المدّعي العام، ويُعتقد أنْ يكونَ هناك زيادةٌ في عدد الجثث مع استمرار أعمال الحفر في المنطقة.

وكانت وزارة الدفاع التركية أطلقت عمليةَ “غصن الزيتون” في 20 من كانون الثاني 2018، بهدف إبعاد “”وحدات حماية الشعب” (الكردية) التي تعتبرها تركيا الذراعَ العسكرية لـ “حزب العمال الكردستاني” المحظور والمصنّف “إرهابيًا”، عن المنطقة الاستراتيجية.

وفي آذار 2018، حرَّرت القوات التركية و”الجيش الوطني السوري” منطقة عفرين بالكامل، وعلى ضواحيها كـ شيران راجو وجندريس وغيرها من القرى والبلدات.

وتخضع حالياً أغلبيةُ مساحة ريف حلب الشمالي للجيش الوطني السوري، وتُدار المنطقة بمجالس محليّة مرتبطة بولايات تركية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى