الفرقةُ الرابعةُ من (قواتِ الأسدِ) تبدأ بمحاولتِها اقتحامَ أحياءِ درعا البلدِ

تحرير: حسين أحمد

بدأت (قوات الأسد) بمحاولتها اقتحام أحياء درعا البلد وسط قصف مدفعي وصاروخي عنيف يستهدف الأحياء السكنية.

وأفاد مصدر خاص لـ”شامنا” بأنَّ الفرقة الرابعة التابعة لـ(قوات الأسد) بدأت محاولتها صباحَ اليوم الخميس باقتحام أحياء درعا البلد من ثلاث محاور.

وأضاف المصدر أنَّ محاولة الاقتحام مترافقة مع قصفٍ مدفعي وصاروخي عنيف يستهدف الأحياء السكنية في درعا البلد، مشيراً إلى أنَّ القصفَ طال أحدَ المساجد في درعا البلد.

ووفقاً للمصدر فقد أدى القصف لسقوط جرحى من المدنيين بينهم طفلٌ، مشيراً إلى أنَّ الأهالي يوجّهون نداء استغاثة لعدم توفر أية مواد إسعافية بعد خروج النقطة الطبية الوحيدة في درعا البلد يوم أمس عن الخدمة جرّاء استهدافها من قِبل قناصة الفرقة الرابعة.

مشيراً إلى أنَّ اشتباكات عنيفة اندلعت بين الفرقة الرابعة وأبناء المنطقة الذين يحاولون التصدّي لمحاولات الاقتحام، وأكد المصدر سقوط 9 قتلى في صفوف الفرقة الرابعة موثقين بالاسم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى