المبعوثُ الأمميُّ إلى سوريا: يطالبُ بموقفٍ دوليٍّ موحَّدٍ لتمديدِ آليةِ المساعداتِ إلى سوريا

شدَّد المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا “غير بيدرسون”، أمس الجمعة 25 حزيران، على ضرورة تمديدِ آلية المساعدات إلى سوريا وتوسيعِها لإنقاذ ملايين الأرواح.

وأضاف المسؤول الأممي في كلمة له أمام مجلس الأمن الدولي ، “يتعيّن تمديدُ الاستجابة الإنسانية العابرة للحدود على نطاق واسع لمدَّة 12 شهراً إضافية لإنقاذ الأرواح”، مطالباً مجلسَ الأمن باتخاذ موقف موحد بشأن التمديد.

مؤكّداً أنَّه، “من الضروري للغاية المحافظةُ على وصول المساعدات الإنسانية العابرة للحدود إلى سوريا وتوسيعها”.

وأقرَّ “بيدرسون” بـ”وجود حالة من الإحباط بين غالبية أعضاء مجلس الأمن نتيجةَ عدم إحراز أيِّ تقدٍّم بشأن تنفيذ قرار مجلسكم رقم 2254 بما في ذلك وضعُ دستور جديد وإجراءُ انتخابات بإشرافٍ أممي”.

وتابع، “للأسف عدم الثقةِ وما اتّسمت به الأوضاع من تعقيد جعلَ إحراز تقدّمِ أمراً غير مرتقب، ولذلك علينا اتخاذُ موقف موحّد والمضي قدُماً في تنفيذ القرار 2254 والتوصّل إلى تسوية شاملة”.

وأفاد المسؤول الأممي، بأنَّ “دعم الثقة يكون من خلال العمل وليس فقط بالكلام، والأطرافُ ينبغي أنْ تكونَ مستعدّةً للمفاوضات بحسن نيّة ودون شروط وتطبيق خطوات عملية وواقعية”.

وأوضح أنَّه يسعى حالياً إلى “استشراف الخطوات الأولى التي يمكن القيامُ بها من جانب كلِّ طرف”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى