الهلالُ الأحمرُ القطري يوفّرُ مياهَ الشربِ النظيفةَ للنازحينَ بريفِ حلبَ الشمالي

تحرير: حسين أحمد

أعلن “الهلال الأحمر القطري” تنفيذَه لمشروع توفير مياه الشرب للنازحين السوريين في ريف حلبَ الشمالي.

ويهدف المشروع وفقَ بيانٍ صادرٍ عن المكتب التمثيلي للهلال الأحمر في تركيا إلى إيصال مياه الشرب النظيفة إلى 13.898 في منطقة الباب والمخيّمات المحيطة بها.

وأضاف البيان أنَّه من بين المستفيدين من مشروع مياه الشرب 5.454 طفلاً و7.194 امرأة بالإضافة إلى 95 مستفيداً بشكلٍ غيرِ مباشر، مشيراً إلى أنَّ المشروع سيستمرُّ لغاية شباط المقبل.

ووفقاً للبيان يسعى المشروع إلى تلبية الاحتياجات الأساسية من المياه المعقّمة والصالحة للشرب للعائلات النازحة في المخيّمات بمدينة الباب وريفها، مضيفاً أنَّ ذلك يساهم في مزيد من الاستقرار لحياة كريمة وآمنة لهم.

وأوضح أنَّ المشروع يهدف إلى تعقيم مياه الشرب عبرَ إضافة الكلور السائل وفق المعايير العالمية، بالإضافة إلى اختبار مياه الشرب قبلَ توزيعها على النازحين عبرَ صهاريج متنقّلة تابعة لـ “الهلال الأحمر القطري”، وذلك بالتعاون مع المنظّمات المحلية كي تصلَ المياه إلى الفئات الأكثر اضطراراً.

وأشار البيان إلى التنسيق مع المنظمات الإنسانية العاملة في المنطقة وذلك لضمان “عدم الازدواجية” وتقديم المياه للنازحين وفقَ حاجتهم.

وأكَّد أنَّ المشروع يهدف إلى وصول المياه الصالحة للشرب للنازحين من نساء وأطفال وذوي الإعاقة لحمايتهم من الأمراض والأوبئة خاصةً مع انتشار فيروس كورونا.

ولفت إلى أنَّه في ظلِّ النزوح المستمرّ وانتشار المخيمات والفئات الفقيرة، أصبحت العائلات النازحة بحاجة إلى متطلّبات الحياة الأساسية من ماء وغذاء، خاصةً مع شُحّ المياه في المخيّمات وبُعدها عن مصادر المياه الصالحة للشرب، بالإضافة إلى انعدام وسائل نقلها بطريقة تحافظ على صلاحية شربها.

وبيّن أنَّ للمشروع أثراً كبيراً لتخفيف المعاناة عن النازحين السوريين والمقيمين في المنطقة المستهدفة، وذلك لتحسين وصول المياه إلى العائلات، بطريقة تساهم في وقايتهم من الأمراض والأوبئة وتضمن كرامتهم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى