الولاياتُ المتحدةُ تدينُ الاستهدافَ “الوحشي” لمشفى الشفاءِ بعفرينَ وتدعو لوقفِ العنفِ

أدانتْ الخارجيّةُ الأمريكيّةُ بشدّة، استهدافَ مستشفى الشفاء في مدينة عفرينَ بريف حلبَ، شمالَ غربي سوريا من قِبل ميليشيات “قسدٍ” الانفصالية ، ووصفته بـ”الاعتداء الوحشي”.

جاء ذلك في بيانٍ للمتحدث باسم الخارجية الأمريكية نيد برايس قال فيه: “ندين بشدّةٍ الاعتداءَ الذي استهدف السبت مستشفى الشفاءِ في عفرينَ”.

وأشار إلى أنَّ إحداثيات موقعِ المستشفى كانت قد نُشِرتْ من قِبل الأمم المتحدة، معتبراً أنَّ الاعتداء جزءٌ من تصاعد العنف بشمال سوريا في الآونة الأخيرة.

ودعا “برايس” لوقفِ إطلاق النار بعموم سوريا وتخفيفِ العنف، ولم يتطرَّقْ للجهة التي تقفُ وراءَ الاعتداء الوحشي على المستشفى.

ومساء أمس السبت، استهدفت “قسد” الأحياءَ السكنيْة في مدينة “عفرينَ” بالقذائف الصاروخية، ما أدَّى إلى سقوط أكثر من 19 ضحيّةً من بينهم عاملان من الكادر الطبي.

كما أدّى القصف أيضاً، إلى سقوط أكثر من 60 إصابةً من المدنيين، من بينهم متطوّعون في منظمة “الدفاع المدني”، إضافة إلى خروج مشفى “الشفاء” عن الخدمة، بسبب استهدافه بشكل مباشر.

وأكّدت وزارة الدفاع التركيّة في بيانٍ لها، وقوفَ “قسد” خلفَ الهجوم، مشيرةً إلى أنَّ وحداتها استهدفت مواقعَ التنظيم في مدينة “تل رفعت” وأوقعت قتلى وجرحى بين صفوف عناصره.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى