الولاياتُ المتحدةُ تطالبُ بوقفِ هجماتِ روسيا و(نظامِ) الأسدِ في الشمالِ السوري

طالبت الولاياتُ المتحدةُ الأميريكيّةُ إيقافَ هجمات (نظام) الأسد وروسيا على مناطق الشمال السوري، والتي تسبَّبت بسقوط عشرات الشهداء والجرحى، بالإضافة إلى نزوح أكثرَ من ألفي شخصٍ عن منازلهم.

ونشرت صفحة السفارة الأمريكية في سوريا على “الفيسبوك” و”تويتر” بياناً اليوم الاثنين طالبت فيه بإنهاء الهجمات على المدنيين والعاملين في مجال الصحة والمستجيبين الأوائلِ في شمال غربي سوريا، كما شدَّدت على ضرورة احترام وقفِ إطلاق النار.

وأوضحت السفارة الأميريكية أنَّ الغاراتِ الجويّة وقذائفَ المدفعية من قِبل روسيا و(نظام) الأسد أدَّت إلى مقتل ما لا يقلُّ عن 8 مدنيين يوم أمس الأحد.

وكان المتحدّثُ باسم وفدِ المعارضة السورية إلى أستانا قد أكَّد أنَّ القضية الثانية من أجندة الاجتماعات في أستانا 16 ستتركّز على خروقات (نظام) الأسد والتصعيد الأخير.

الجدير بالذكر أنَّ فريق منسّقو استجابة سوريا وثّق استشهاد 31 مدنياً بينهم 13 طفلاً و4 نساء و12 رجلاً وشخصان من الكوادرِ الإنسانية، وتمَّ استهداف 16 منشأةً حيويّةً، بالإضافة إلى نزوح أكثرَ من 2,862 نسمةً تمثّل الأطفال والنساء نسبة 70 % من عدد النازحين، وذلك خلال شهرِ حزيران الماضي، جرَّاء القصف الجوي والمدفعي من قِبل (نظام) الأسد وروسيا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى