الولاياتُ المتحدةُ تعزّي في استشهادِ جنديينِ تركيينِ وبريطانيا تندّدُ بالاعتداءِ الإرهابي الذي استهدفَهم

تحرير: حسين أحمد

دانت الولايات المتحدة الأمريكية الهجوم الذي أسفر عن استشهاد وجرحِ جنود أتراك شمالي سوريا، في حين ندّدت بريطانيا بالاعتداء الإرهابي على الجيش التركي.

وأعربت السفارة الأمريكية لدى أنقرة عن أسفها للهجوم الذي استهدف فيه إرهابيون جنوداً أتراك شمالي سوريا.

وقالت السفارة في تغريدة على حسابها بـ”تويتر”، أمس الاثنين 26 تموز، “شعرنا بالحزن عند سماعنا نبأ تعرّضِ القوات التركية لهجوم بالقرب من مدينة الباب”.

كما قدّمت السفارة تعازيها لأسرتي الشهيدين، متمنيّة الشفاءَ العاجل للجرحى.

من جانبه ندّد المبعوث البريطاني الخاص إلى سوريا “جوناثان هارجريفز”، بالاعتداء الإرهابي الذي استهدف الجنود الأتراك في منطقة “درع الفرات” شمالي سوريا.

وقال المبعوث البريطاني، في تغريدة عبرَ تويتر، إنَّ بلاده تندّد بالهجوم الذي طال الجنود الأتراك شمالي سوريا، ودعا كافةَ الأطراف في سوريا، إلى وقفِ إطلاق النار ودعمِ القانون الدولي.

وشدّد “هارجريفز” على ضرورة وقفِ عمليات العنف المتصاعدة مؤخّراً في الشمال السوري، وعلى إيجاد حلٍّ سياسي عاجل للأزمة.

وكان استهدفت عناصرُ من (ميليشيا قسد) مساء السبت الماضي، عربةً عسكرية تركية في قرية حزوان بريف حلب الشرقي، ما أدّى لاستشهاد جنديين وإصابة آخرين، بحسب بيانٍ لوزارة الدفاع التركية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى