انشقاقُ مجموعةٍ من (قواتِ الأسدِ) غربي ديرِ الزورِ

تحرير: ليث العلي

انشقّت مجموعة تابعة لـ(ميليشيا الدفاع الوطني) المنضوية ضمنَ قواتِ الأسد و المدعومة من قِبل روسيا بريفِ ديرِ الزور الغربي.

وذكرت شبكةُ “عين الفرات” أنَّ مجموعة مؤلّفة من 4 عناصر تابعة لـ(ميليشيا الدفاع الوطني) انشقّوا وغادروا من قرية المسرب بريف دير الزور باتجاه مناطقِ سيطرة (ميليشيا قسد) في بلدة التبني بريف دير الزور الغربي، يوم أمس الاثنين.

وأضافت أنَّ المجموعة المنشقّة كانت قد نسّقتْ سابقاً مع (ميليشيا قسدٍ)، وذلك نتيجةَ اعتراضِهم على أماكن خدمتهم وعدم تلبية مطالبهم من قِبل القيادة المركزية التابعة لـ(ميليشيا الدفاع الوطني) المتمثلة بنقلِهم نحو ريف الرقة الشرقي الخاضع لسيطرة قوات الأسد.

وأشارت إلى أنَّ قوات الأسد استنفرت قواتها في المنطقة ونشرت حواجزَ طيّارة على الطرقات الرئيسية ومداخل القرى والبلدات بهدف تفتيش السيارات بحثاً عن العناصر المنشقّين.

الجدير بالذكر أنَّ مصادر محليّة كانت قد أكّدت في وقتٍ سابق أنَّ حاجز (ميليشيا قسد) عند حاجز قرية “قانا” بريف الحسكة الجنوبي اعتقل أول أمس 9 عناصرَ من (نظام الأسد) أثناء ذهابهم لزيارة عائلاتهم شمالي الحسكة، بعد قدومِهم من دمشقَ عبرَ مطار القامشلي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى