بأكثرَ من مليارِ ليرةٍ… عمليةُ احتيالٍ تطالُ رئيسَ حكومةِ (نظامِ الأسدِ) السابقِ

تحرير: ليث العلي

تعرّضَ رئيسُ حكومة (نظام الأسد) السابق “عماد خميس” لعملية احتيال خسرَ فيها أكثرَ من مليار ليرة سورية في مدينة دمشق.

وتداول ناشطون صورةً لكتابٍ وجّهه رئيسُ قسم شرطة الصالحية إلى وزير الداخلية لدى (نظام الأسد) يؤكّد أنَّ “خميس” اشترى منزلاً” بقيمةِ مليار ونصف ليرة سورية بموجب عقدِ بيعٍ قطعي، مشيراً فيه إلى أنَّه دفعَ منها 1.2 مليار ليرة.

وبحسب البيان فإنَّ شقيقة مالكة العقار المسجّل في المصالح العقارية ادّعتْ أنَّ أصحابَ المنزل خارج سوريا منذ عام 2019، كما أبرزَ ثلاثةُ أشخاصٍ، وهم العصابة التي وقعَ” خميس” ضحيتَها هويّاتٍ مزوّرة ويستخدمون أرقامَ هواتف لأشخاص متوفّين أو خارج البلاد.

وشنَّ ناشطون موالون عبرَ مواقع التواصل الاجتماعي هجوماً على “خميس” قائلين “من وين جبت كلَّ هالمصاري.. وراتبك ما كان يكفيك لرأس الشهر” وعلّق آخر “الوضع الاقتصادي لكلِّ السوريين سيّئ من أين لك هذا”.

تجدر الإشارة إلى أنَّ رئيس الحكومة السابق لدى (نظام الأسد) “عماد خميس” تولّى رئاسةَ الحكومة منذ عام 2016 وحتى عام 2020، كما ويُتّهم بعددٍ من قضايا الفساد أثناءَ تولّيه الحكومةَ.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى