باحثون: الأسدُ جعلَ الملفَّ السوري ورقةَ ضغطٍ بيدِ روسيا

تحرير: جاد السيد

رأى باحثون سوريون، أنَّ (نظامَ الأسد) حوّل سوريا إلى ورقة ضغطٍ بيد روسيا، وبات الملفُّ السوري حاضراً كورقة ضغطٍ في أيّ اجتماعٍ تكون فيه موسكو طرفاً أساسياً.

وبحسب ما صرّح به الباحثُ في الشأن الروسي، نصرُ اليوسف “إنَّ موسكو صارت تعبّر عن مواقفها من دولٍ معيّنة، من خلال التصعيد في سوريا لتحصيل مكاسبَ في قضايا قد تكون منفصلةً عن الشأن السوري” .

موضّحاً أنَّ” روسيا تسمحُ لإسرائيل بالقصفِ في سوريا، لتمرير رسائلَ أُخرى، ما ينعكس على حياة السوريين، وفقَ موقعِ “عنب بلدي” المحلي.

من جهة ثانية قال ، العميد عبدُ الله الأسعد، إنَّ الملفَّ السوري جعلَ من روسيا دولةً ذاتَ بُعدٍ قويّ وذاتَ قوة عسكرية، خاصةً أنَّها تتحرّكُ في الأرض السورية بكلِّ أريحيّة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى