باحثون يقدمون تفسيرا لسرعة انتشار متحور أوميكرون الجديد من “كورونا”

تحرير: جاد السيد

قدم باحثون أمريكيون تفسيرا محتملا لسرعة انتشار متحور “أوميكرون”، قائلين إنه قد يكون اختلط بمادة وراثية من فيروس آخر يسبب الإنفلونزا الموسمية.

وبحسب ما نشرت صحيفة “واشنطن بوست”، فإن الفيروس لا يسبب أعراضا خطيرة للبشر للسبب ذاته.

وأعلن عدد متزايد من الدول رصد حالات عدوى محلية بالمتحورة أوميكرون لفيروس كورونا، فيما قالت منظمة الصحة العالمية إنها لم تتلق “أي معلومات” بخصوص وفيات محتملة جراءها.

في الوقت نفسه، يواصل وباء كوفيد-19 بث الاضطراب في بعض البلدان، فبحسب وكالة “روستات” للإحصاء، سجلت روسيا نحو 75 ألف وفاة في تشرين الأول وحده، وهو الشهر الأكثر فتكا حتى الآن في البلاد، التي يبلغ عدد سكانها 145 مليون نسمة منذ بداية الجائحة، التي أودت بحياة 520 ألف شخص في المجموع.

وبعد أكثر من أسبوع على إعلان جنوب أفريقيا اكتشاف المتحوّرة أوميكرون، التي ما زالت خصائصها غير معروفة لكنها تسبب موجة من الذعر في كل أنحاء العالم، تتزايد قائمة البلدان المتضررة وعدد الإصابات فيها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى