بريطانيا تدينُ انتهاكاتِ (نظامِ الأسدِ) في درعا

تحرير: ليث العلي

أدانت وزارة الخارجية البريطانية أعمالَ العنف وانتهاكات (نظام الأسد) في درعا، داعيةً لمواصلة الجهود من أجل محاسبة المسؤولين عن هذه الجرائم.

وفي تغريدة نشرتها وزارة الخارجية البريطانية قالت إنَّه “بعد 10 سنوات على الثورة السورية و(نظام الأسد) يواصل عنفه ضدَّ أهالي درعا”.

وأدانت المملكة المتحدة أفعال وانتهاكات (نظام الأسد) للقانون الدولي الإنساني، مشيرةً إلى أنَّها ستواصل العملَ مع الشركاء الدوليين لضمان محاسبة المسؤولين عن الجرائم التي ارتكبوها.

وكان السيناتور الأميركي ورئيس العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ الأميركي”بوب مينيندر” قد دعا إلى فرض عقوبات إضافية على (نظام الأسد) وروسيا وإيران المشاركة في الهجوم على أحياء مدينة درعا.

تجدر الإشارة إلى أنَّ قوات الأسد مدعومة بالميليشيات الإيرانية وروسيا تقوم منذ أكثرَ من شهر بحصار خانقٍ على أحياء ومدن وبلدات درعا، كما قامت منذ أيام بحملة عسكرية وقصفٍ ممنهج راح ضحيته عددٌ من الشهداء، وذلك في محاولة لإخضاع أهالي درعا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى