بعد حصارٍ دامَ 23 يوماً.. المساعداتُ الغذائيةُ تدخلُ درعا

رغد سرميني

أدخل برنامج الأغذية العالمي “WFP” عبرَ منظمة الهلال الأحمر، مساعدات غذائية للأحياء المحاصرة في درعا البلد، بعد منعِها من الدخول لأسابيع من قِبل (قوات الأسد) التي تفرض حصاراً عليها منذُ 24 حزيران الفائت.

وقال “تجمّع أحرار حوران” إنّ (قوات الأسد) سمحت بدخول المساعدات إلى درعا البلد على خلفية الضغط والحِراك الشعبي الذي شهدته مدنُ وقرى المحافظة تنديداً بسياسة النظام الانتقامية التي حاصرت من خلالها أكثر من 11 ألفَ عائلةٍ.

وأشار المصدرٌ أنَّ (قوات الأسد) وعلى الرغم من سماحه بإدخال المساعدات، مازال يمنع دخولَ المواد والاحتياجات الأساسية للمدينة بما فيها الدواء، تزامناً مع فرض حصارٍ على أحياء درعا البلد، عن طريق إغلاق جميع الطرق الواصلة بينها وبين مدينة درعا، عدا طريقٍ واحد تتمركز عليه ثلاثُ نقاط عسكرية.

وتشهد مناطق درعا البلد تدهوراً في الأوضاع الإنسانية نتيجةَ الحصارِ وإغلاقِ الطرقات والمعابر بينها وبين درعا المحطة منذ 23 يوماً على التوالي وتقييدِ حركة الأهالي ومنعِهم من مزاولة أعمالهم في مركز المدينة أو خارجِ الأحياء المحاصرة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى