بعد خمسة أيام من سقوطه في بئر… وفاة الطفل ريان في المغرب

فريق التحرير

توفي الطفل ريان ، صاحب الخمس سنوات، بعد مرور خمسة أيام ، على سقوطه في إحدى الآبار ، بالقرب من منزله ، في قرية “إغران” الجبلية ، بضواحي شفشاون ، شمال المغرب.

وتمكنت فرق الإنقاذ المغربية ، من إنتشال الطفل ريان ، من قعر البئر ، ليلة أمس السبت 5 شباط ، بعد عمليات حفر ، استمرت لمدة خمسة أيام، تخللها حبس الملايين في جميع العالم أنفاسهم ؛ منتظرين خروجه سليما.

وفي الساعة العاشرة إلا ربع ، بتوقيت المغرب ،نشرت وكالة المغرب العربي للأنباء ، بلاغ الديوان الملكي ، والذي جاء فيه : “على إثر الحادث المفجع الذي أودى بحياة الطفل ريان اورام، أجرى صاحب الجلالة الملك محمد السادس، حفظه الله، اتصالاً هاتفياً مع السيد خالد اورام، والسيدة وسيمة خرشيش والدي الفقيد، الذي وافته المنية، بعد سقوطه في بئر”.

ولاقت وفاة الطفل ريان تفاعلاً كبيراً ، في جميع أنحاء العالم، وسط مناشدات ؛ لإنقاذ بقية الأطفال في العالم ، وخاصةً أطفال سوريا الذين يقتلون على يد نظام (الأسد).

يُشار إلى : أنَّ الطفل ريان صاحب الخمس سنوات ، وقع يوم الثلاثاء الماضي ، داخل بئر جافة ، بعمق 32 مترا، في القرية الزراعية “إغران” ، التابعة لمنطقة تمروت ، بإقليم شفشاون ، شمال المغرب، قبل أن تنتشله طواقم الإنقاذ المغربية ، مساء السبت.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى