بعنوانٍ “باقونَ حتى إسقاطِ النظامِ المجرمِ” أمسيةٌ شعريةٌ في جرابلسَ

تحرير: محمد محمود

أقام “تجمّع أمناء الثورة في جرابلس” بريفِ حلب الشرقي مساءَ أمس الجمعة أمسيةً شعرية بعنوان “باقون حتى إسقاط النظام المجرم” في مركز التجمّع وسطَ مدينة جرابلس.

وفي تصريح خاص لـ”جريدة شامنا” قال الشاعر وعضو تجمّع أمناء الثورة بجرابلس “محمد عثمان الجادر إنَّه شارك في الأمسية مع عدّةِ شعراءَ منهم الشاعر “محمد محمود قاسم “و” محمد صالح الخضر” و” إياد الرحبي” و”حسين عيدو الجاسم” نعيش في حالة تصحّر ثقافي.

وأشار الجادر إلى أنَّ الناس باتوا بعيدين عن الشعر والأدب، فكان لا بُدَّ من التذكير بواقع الحال والتذكير بإجرام الأسد، بالإضافة إلى أنَّ الشعر يعبر عن وجدان الناس.

ويقيم” تجمّع أمناء الثورة في جرابلس ” نشاطات ثورية وأمسيات شعرية وفعاليات للأطفال، كما أنَّ الحراك الثوري من مظاهرات ووقفات من أولوياته.

الجديرُ بالذكر أنَّ “تجمّعَ أمناء الثورة” تشكّلَ في جرابلس بعدَ تحرير المدينة من (تنظيم داعش) عام 2017، ويضمُّ عدداً من الثوار والناشطين في المدينة، كما قام بتنظيم عددٍ كبيرٍ من النشاطات والفعاليات الثورية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى