بقذائف الكراسنبول.. (قواتُ الأسدِ) ترتكبُ مجزرةً في قريةِ سرجة بريفِ إدلبَ

رغد سرميني

أستُشهد 5 مدنيين بينهم طفلتان وإعلامي في الدفاع المدني، في حصيلة أولية، وأصيب آخرون اليوم السبت 17 تموز، جرّاءَ قصفٍ مدفعي لقواتِ (نظام الأسد) والميليشيات المساندة لها، على قرية سرجة بريفِ إدلب الجنوبي.

وأفاد مراسل شامنا بريف إدلب، أنَّ (قواتِ الأسد) أستهدفت قرية سرجة بصواريخ ليزرية من نوع “كراسنبول” أسفرت عن استشهاد طفلين على الفور، وإصابة آخرين.

وتعرّضت فرقُ الدفاعِ المدني السوري للاستهداف المباشر بقصفٍ مدفعي من قِبل (قوات الأسد) بقذائفَ من ذات النوع، أثناء العملِ على إسعاف المصابين وانتشال القتلى ما أدّى لإستشهاد متطوع وإصابة إثنين أحدُهم بحالة حرجة.

وقال الدفاع المدني السوري عبرَ صفحته على الفيسبوك، إنَّ أثناء الاستجابة للقصف المدفعي على قرية سرجة جنوبي إدلب، استشهد الإعلامي في الدفاع المدني “همام العاصي” و تعرَّض المتطوعان “كامل زريق” و”محمود عثمان” للإصابة.

كما قصفتْ (قواتُ الأسد) مناطق في قرى “بينين وفليفل والفطيرة” جنوبَ إدلبَ، ومناطق أخرى في سهل الغاب بريف حماة الشمالي الغربي.

وتشهد منطقةُ جبل الزاوية جنوب إدلبَ وسهلُ الغابِ بريف حماةَ تصعيداً مستمرّاً، وذلك عبرَ الرصد بطائرات الاستطلاع والاستهداف المركّز بقذائف كراسنبول المتطوّرة، التي خلفت العديد من الشهداء والجرحى بين المدنيين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى