تحتَ مسمّى “جريمةُ شرفٍ”.. جريمةُ قتلٍ جديدةٌ لفتاةٍ قاصرٍ تهزُّ الحسكةَ

شهدت محافظة الحسكة شرقَ سوريا جريمةَ “شرف” جديدة أمس الاثنين، راحت ضحيتَها فتاةٌ قاصر.

وأفاد ناشطون في مدينة الحسكة، أنَّ جريمة شرفٍ هي الثالثة خلال فترة قصيرة، ارتُكبت أمس في حي الكلاسة وسط مدينة الحسكة.

وأضاف الناشطون أنَّ الفتاة “آية محمد خليفو”، قُتِلت يوم أمس على يد والدها “محمد خليفو” خنقاً.

وأشار إلى أنَّ الوالد خنق ابنته حتى فارقت الحياة، تحت ذريعة “غسل العار”.

وعقبَ الجريمة، داهمت قوات “الأسايش” التابعة لـ “قسد” منزلَ الجاني.

وقالت مصادر أهلية, إنَّ والد الفتاة حاول دفنَها بعد قتلها في منطقة الشدادي، في وقتِ ارتفاع درجات الحرارة عصرَ يوم أمس، لإخفاء جريمته، قبل أنْ يُقبض عليه.

وشهدت الحسكةُ خلال الأسابيع القليلة الماضية جريمتي “شرف”، أثارتا حالة استنكار واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي بين السوريين والعرب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى