تركيا وروسيا تؤكدانِ على أهميةِ الحفاظِ على اتفاقيةِ وقفِ إطلاقِ النارِ شمالَ غربي سوريا

تحرير: حسين أحمد

بحث المتحدّث باسم الرئاسة التركية “إبراهيم قالن”، مع المبعوث الروسي الخاص إلى سوريا “ألكسندر لافرينتييف”، خلال اجتماعهما، الثلاثاء 3 أب، في المجمع الرئاسي التركي بالعاصمة أنقرة، آخر المستجدات الحاصلة في سوريا.

وأوضح بيانٌ صادر عن مكتب “قالن”، أنَّ الجانبين أشارا خلال الاجتماع إلى أهمية الحفاظ على اتفاقية وقفِ إطلاق النار في محافظة إدلبَ شمال غربي سوريا.

واتفقا على عدمِ السماح لأيِّ هجمات استفزازية من شأنها إلحاق الضرر بحالة الاستقرار الناجمة عن اتفاق وقفِ إطلاق النار في إدلبَ.

وجرى التأكيد خلال اللقاء على ضرورة تفعيل العملية السياسية بشكل أكثرَ فاعلية وتسريع عملِ اللجنة الدستورية من أجل إحلال السلام والاستقرار في سوريا.

كما تمَّ التأكيدُ على ضرورة مكافحة كافة التنظيمات الإرهابية بما في ذلك داعش، و “ي ب ك/بي كا كا” بحزم، من أجل ضمان وحدة الأراضي السورية.

من ناحية أخرى، شدّد الجانبان على أهمية اتخاذ خطوات مشتركة للتخفيف من حدّة الأزمة الإنسانية في سوريا.

وأعرب الطرفان عن ارتياحهما لقرار مجلس الأمن الدولي رقم 2585، الذي يضمن استمرار المساعدات الإنسانية لسوريا.

ويوم التاسع من تموز الماضي، اعتمد مجلس الأمن الدولي، بالإجماع قراراً يسمح بتمديد آلية إيصال المساعدات الإنسانية العابرة للحدود إلى سوريا لمدّة عامٍ من معبر “باب الهوى”.

ويحمل معبر “جيلوة غوزو” المقابل لمعبر “باب الهوى” أهمية كبيرة باعتباره الوحيدَ المفتوحَ بين تركيا وسوريا حالياً.

المصدر: وكالة الأناضول

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى