تفاصيلُ جريمةِ مقتلِ 3 أشقاء على يدِ طليقِ شقيقتِهم شرقي إدلب

رغد سرميني

قام أحد الأهالي بمدينة سرمين شرقي إدلبَ، في ثاني أيام عيد الأضحى 21 تموز، بإطلاق الرصاص الحي على أربعة أشقاء، إثرَ خلاف عائلي، أدّى إلى مقتل ثلاثة منهم، وإصابة آخر بجروح خطرة.

وفي تصريح خاص لجريدة شامنا، قال رئيس المجلس المحلي لدى سرمين المهندس “علي طقش”: إنَّ القوة الأمنيّة في المنطقة قامت بالتوجّه إلى بيت القاتل ومداهمته، وتمَّ كتابة ضبط بإشراف المجلس المحلي ووجهاء المدينة، وتسود حالة سيئة تخيّمُ على المنطقة، إثر جريمة القتل.

وأفاد مراسل جريدة شامنا في سرمين، أنَّ القاتل من عائلة “عبد الدايم” هو طليق شقيقة المغدورين الثلاثة، قام بإطلاق الرصاص على أشقاء طليقته من عائلة “قرعوش” بعد خلاف معهم أدّى الى مقتل اثنين على الفور وإسعاف اثنين آخرين إلى مدينة إدلب المجاور لمدينة سرمين.

وفي تفاصيل الحادثة، جاء الخلاف في أيام العيد بعد منعِ الأب “علاء عبدالدايم” من معايدة أطفاله بعد رؤيتهم في أحد الأماكن المخصّصة للعيد، من قِبل أحد أقارب طليقته، أدّى ذلك إلى شجار حادٍ معه.

ونتيجة ذلك قام أشقاء طليقته بالهجوم على منزل “عبدالدايم” باستخدام العصي، الأمر الذي أثار غضب “عبدالدايم”، ليقدمَ على سحب السلاح وتهديدهم، من ثم إطلاق الرصاص ليتسبّبَ بمقتل كلٍّ من “عمار وبلال ومحمود قرعوش” وإصابة الأخ الرابع بجروح.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى