تقريرٌ يوثّقُ 7 انتهاكاتٍ ضدَ الإعلام في سوريا خلال شهر تموز 2021

تحرير: حسين أحمد

وثَّق “المركز السوري للحريات الصحفية” في “رابطة الصحفيين السوريين” خلال شهر تموز 2021، وقوع 7 انتهاكات ضدَّ الإعلام في سوريا.

وذلك بارتفاع طفيف عما ارتُكب من انتهاكات خلال شهر حزيران الماضي، رغم تطابق أعداد الانتهاكات الموثّقة بـ”7 انتهاكات”.

وذكر المركز أنَّه إلى جانب القصف الممنهج من قِبل (قوات الأسد) والاحتلال الروسي، كان التضييق الممارس تجاه الحريات الإعلامية من قِبل مختلف الأطراف، أسباباً للانتهاكات الموثّقة خلالَ شهرِ تموز الماضي.

مشيراً إلى أنَّ (نظام الأسد) وحليفه الروسي يعتبران المسؤولان الأبرز عن ارتكاب الانتهاكات الأشدّ فتكاً بالصحفيين خلالَ الشهر الماضي.

إذ كانت قوات الاحتلال الروسي مسؤولةً عن قتلِ إعلامي في إدلبَ، بينما كان (نظام الأسد) مسؤولاً عن إصابة آخر في درعا.

وعلى غِرار شهر حزيران الماضي، تصدّرت (ميليشيا قسد) الجهات المسؤولة عن ارتكاب الانتهاكات خلال تموز الماضي، بمسؤوليتها عن ارتكاب 3 انتهاكات في الحسكة.

في حين لم يتمَّ التعرُّفُ عن المسؤولين عن ارتكاب الانتهاكين الأخيرين في مدينة عفرين شمالي حلب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى