أخر الأخبار

تقريرٌ: 91.5% من جرائمِ العنفِ بين الأزواجِ الأجانبِ في ألمانيا تُنسبُ إلى السوريينَ

تحرير: رغد سرميني

أظهرت إحصائياتٌ أجراها المكتبُ الاتحادي لمكافحة الجريمة في ألمانيا (BKA) أنَّ نسبةَ الرجال السوريين الذين يرتكبون جرائمَ بحقِّ النساء، هي الأعلى من بين جرائمِ العنف ضدَّ المرأة المنسوبة للرجال الأجانب في ألمانيا.

ونشرَ موقعُ تلفزيون “DW” الألماني، بمناسبة اليوم العالمي لمناهضة العنفِ ضدَّ المرأة، تقريراً سلّط فيه الضوءَ على ما تتعرّض له النساء من عنفٍ وتهميشٍ في العالم.

وقال التقرير، إنَّ جرائم العنف بين الأزواج في ألمانيا ارتفعت بنسبة 4.9% مقارنةً بالأعوام الماضية وسجلت 146,655 واقعةً مارسَ فيها أحدُ الشريكين عنفاً بحقّ الآخر، وأودّى العنفُ بحياة 139 امرأةً و30 رجلاً في عام 2020.

وأوضحت البياناتُ التي نشرها “المكتب”، أنَّ الرجالَ مسؤولين عن غالبية جرائمِ العنف مع حدوث ارتفاعٍ طفيفٍ في نسبة هذه الجرائم التي ارتكبتها النساءُ حيث وصلت إلى 20.9%.

وأكّد التقريرُ، أنَّ 34% من مرتكبي جرائم العنف هم أجانب، إذ وصلت إلى 91.5% بين الجرائمِ المنسوبة لسوريين، و88.3% بين الجرائم المنسوبةِ لأتراك، وأوضحتْ البيانات أنَّ النساء مثلن 80.5% من ضحايا جرائمِ العنف الزوجي بمعدّل أربع من كلّ خمس ضحايا لهذه الجرائم، وأغلب الضحايا (واحدة من كلّ ثلاث) في العقد الرابع من عمرهن (بين 30 و39 عاماً)، وفقاً للوكالة الألمانية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى