تلوّثٌ جديدٌ في مياهِ نهرِ الفراتِ بسببِ تسرّبِ كمياتٍ كبيرةٍ من النفطِ الخامِ

كشفت مصادرُ إعلاميّة محليّة عن السبب في تلوّث مياه نهر الفرات في دير الزور .

ووفقاً لما نقلتْ شبكة “فرات بوست” عن مصادرَ محليّة فإنَّ سببَ تلوّث مياه نهر الفرات يعود نتيجةَ تسرّب كميات كبيرة من النفط الخام.

والذي يتمُّ نقلُه عبرَ النهر بوسائل بدائية من قِبل تجّار من المنطقة وبالتنسيق مع أشخاص في الضفة الغربية للنهر يتبعون إلى التاجر المعروف “قاطرجي”.

وأشارت المصادر إلى أنَّ عمليات التهريب لم تقتصرْ على العبّارات النهرية فقط، بل وصل الأمر الى حدِّ وضعِ أنابيبَ تحت الماء بين ضفتي النهر يتمُّ نقلُ النفطِ من خلالها.

وذلك بالتنسيق مع مقرّات “الدفاع الذاتي” التابعة لـ”قسد” و(نظام) الأسد المنتشرة على طولِ ضفافِ النهر .

وبيّنت المصادرُ، أنَّه “يتمُّ وضعُ الصهريج المحمّل بالنفط في الضفة الخاضعة لسيطرة (قسدٍ) وسحبُ النفط منه عبرَ الأنابيب بواسطة مضخّة مياه”.

مشيرةً إلى أنَّ هذا الأمر الذي تسبّب بتلوثٍ كبيرٍ في نهر الفرات بالأضافة الى حالات غرقِ ناقلات النفط “العبّارات” في النهر .

يُذكر أنَّ عمليات تهريب النفط تسبَّبت بمقتل عددٍ من المدنيين في أوقات سابقة نتيجةَ المداهمات التي تنفّذها “قسدٌ” على معابرِ التهريب المنتشرة في بلدات وقرى دير الزور.

في حين أنَّ نهر الفرات يعاني في الأساس من انخفاض كبيرٍ في منسوب مستوى المياه منذ قرابةِ شهر، بالإضافة الى تلوّثه نتيجةَ مشاريع الصرف الصحي التي تصبُّ في النهر .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى