تنظيمُ (حُرّاسِ الدينِ) يتبنّى استهدافَ حافلةٍ عسكريّةٍ لقواتِ الأسدِ بدمشقَ

تحرير: ليث العلي

تبنّى تنظيم (حرّاس الدين) استهداف حافلة عسكرية تابعة لقوات الأسد بدمشق، والتي أدّت لمقتل وإصابة 19 عنصراً على مدخل مساكن الحرس الجمهوري وسطَ العاصمة “دمشق”.

وأوضح (تنظيم حُرّاس الدين) في بيان نشره أنَّ سرية تابعة للتنظيم قامت بتفجير حافلة تقلُّ ضبّاطاً للحرس الجمهوري في مدينة دمشق، مشيرةً إلى أنَّ هذه العملية ضمن سلسلة “غزوة العسرة” وثأراً ونصرةً لدرعا.

ودعا التنظيم إلى العودة إلى قتالِ النظام بعيداً عن المؤامرات الدولية.

وكانت وكالة أنباء (نظام الأسد) سانا قد أوضحت أنَّ سببَ الانفجار ماس كهربائي أدّى إلى مقتل 10 عناصرَ من قوات الأسد في حي مساكن الحرس وسطَ العاصمة دمشق صباحَ اليوم.

تجدر الإشارة إلى أنَّ (تنظيم حُرّاس الدين) العامل في محافظة إدلب، وهو فرع (تنظيم القاعدة) في سوريا، قد تبنّى استهداف قاعدة عسكرية أمريكية سابقاً شمالي مدينة الرقة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى