تنظيمُ “داعش” يكثّفُ من هجماتِه في الباديةِ السوريةِ ويقتلُ العشراتِ من (قواتِ الأسدِ)

تحرير: حسين أحمد

كثَّف تنظيم “داعش” هجماته في الفترة الأخيرة ضدَّ مواقع (قوات الأسد) والميليشيات الداعمة لها، واستطاع خلال اليومين الماضيين من قتلِ عشراتِ العناصر في بادية حمص.

وأفادت شبكة “فرات بوست”، بأنَّ تنظيم “داعش” استطاع خلال اليومين الماضيين قتلَ قرابة 30 عنصراً من (قوات الأسد) في كلٍّ من باديتي السخنة وتدمر بريف حمصَ الشرقي.

وقالت الشبكة المحليّة، إنَّ التنظيم كثَّف من هجماته خلال اليومين الماضيين، مستغلاً الفراغَ الأمني بعد سحبِ (قوات الأسد) عدداُ من عناصرها المتواجدين في بادية حمص وحماة إلى جبهات القتال في درعا جنوبَ سوريا.

الأمر الذي سهّل على عناصر التنظيم التنقلَ في البادية، وشنَّ هجمات على مواقع (قوات الأسد) والميليشيات الموالية لها في بادية السخنة وتدمر، موقعاً قتلى وجرحى في صفوفهم.

وكانت (قوات الأسد) قد سحبت خلالَ الأسبوع الماضي عدداً كبيراً من عناصر الفرقة الرابعة وميليشيا “لواء القدس” من البادية السورية إلى درعا.

وفي هذا السياق، نفّذَ تنظيمٌ “داعش” يوم الاثنين الماضي كميناً استهدف من خلاله رتلاً عسكرياً تابع لـ(قوات الأسد) بالقرب من أثريا في بادية حماة، ما أوقع قرابة 20 عنصراً بين قتيلٍ وجريحٍ.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى