تواصل عمليات الحفر لإنقاذ طفل سقط في بئر بالمغرب

فريق التحرير

تواصل فرق الإنقاذ في المغرب جهودها؛ لإنقاذ الطفل ريان، صاحب الخمس سنوات ،بعد سقوطه في بئر بعمق 30 متراً، وذلك لمدة ثلاثة أيام متتالية.

وبحسب تقارير تلفزيونية مصورة، رصدت الجرافات، وهي ماتزال تحفر حول البئر للوصول إلى الطفل دون إلحاق الأذى به، وسط مخاوف من تساقط التربة عليه؛ جراء الانهيارات ؛ نتيجة الحفر.

وقالت فرق الإنقاذ : إن الطفل لا يزال على قيد الحياة، رغم قضائه أكثر من 50ساعة في قاع البئر، في قرية قرب مدينة (شفشاون) شمال المغرب، فيم أنزلت فرق الإنقاذ – صباح أمس الخميس – جهازاً لاسلكياً لريان للتواصل معه، لكنه لم يتمكن من إمساكه بيده.

وتواصل فرق الإنقاذ عملها ، تحت أنظار جماهير من أهل القرية ،والقرى المجاورة ، والتي تفاعلت مع الحدث، بالإضافة إلى تفاعل عربي، وعالمي مع الطفل ريان، كما بدأت الفرق بالحفر الأفقي؛ للوصول إلى الطفل.

وكان الطفل ريان قد سقط في بئر مهجورة ، تحولت إلى حفرة عميقة، ضيقة، وتكشف كاميرا مراقبة أنزلها أحد المنقذين : أن الطفل لا يزال على قيد الحياة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى