أخر الأخبار

توثيقُ استشهادِ 129 مدنيّاً بينهم 44 طفلاً خلالَ شهرِ تموزَ في سوريا

تحرير: رغد سرميني

قالت “الشبكة السورية لحقوق الإنسان” في بيانٍ صادر عنها اليوم الأحد 1 آب، إنَّ القتل خارج نطاق القانون يحصد 129 مدنيّاً في سوريا في تموز 2021 بينهم 44 طفلاً و17 سيدة، و10 ضحايا بسبب التعذيب، مشيرةً إلى أنَّ محافظتي إدلب ودرعا قد تصدرتا بقية المحافظات من حيث حصيلة الضحايا المدنيين الذين قُتلوا على يد النظام السوري وحلفائه.

ووثَّقت “الشبكة” استشهاد 67 مدنيّاً بينهم 32 طفلاً و9 سيدات، قُتلوا على يد (قوات الأسد) والاحتلال الروسي،فيما قتلت ميليشيات (قسد) الانفصالية 11 مدنياً بينهم طفلان، كما سجّل التقرير مقتلَ 51 مدنياً بينهم 10 أطفال و8 سيدات على يد جهات أخرى.

وشهدَ شهر تموز استمراراً في التصعيد العسكري من قبل قوات (نظام الأسد) والميليشيات المساندة لها، على منطقة إدلبَ في شمال غرب سوريا، وقد سجل التقرير في تموز ارتفاعاً في حصيلة الضحايا على يدِ قوات (نطام الأسد) وقوات الاحتلال الروسي (قرابة 52 % من حصيلة الضحايا الإجمالية)، حسب التقرير.

وأشار التقرير أنَّه مع نهاية شهر تموز، شهدت محافظة درعا جنوب سوريا تصعيداً عسكرياً عنيفاً من قِبل (قوات الأسد)، عبرَ استهداف المدنيين بالمدفعية الثقيلة؛ ما أدّى إلى سقوط ضحايا جلُّهم من الأطفال،وأشار التقرير إلى أنَّ منطقة درعا البلد تخضع لحصار من قِبل قوات (نظام الأسد) والميليشيات الموالية له منذ منتصف حزيران المنصرم 2021.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى