جرحى مدنيونَ في قصفٍ صاروخيٍّ على مدينةِ “البابِ”

تحرير: داريا العمر

أصيب 23 مدنيّاً بينهم نساء وأطفال، بقصف صاروخي تعرّضت له مدينة الباب في ريف حلب الشرقي مساءَ يوم الخميس.

وذكرت “منظّمة الدفاع المدني” على صفحتها الرسمية أنَّ القصف الصاروخي مصدرُه المناطق التي تسيطر عليها قوات سوريا الديمقراطية “قسد” وقوات النظام شرقي حلب.

وأفادت منظّمة الدفاع المدني أنَّ القصف الصاروخي خلَّف حرائق كبيرة في ممتلكات المدنيين منتصف ليلة الجمعة، وأنَّ فرقه تعرّضت لاستهداف مزدوج دونَ وقوع إصابات.

يُذكر أنَّ الهجمات الصاروخية من “قسد” وقوات النظام لا تتوقّف، حيث استهدفت بقذائف المدفعية مدينة الباب في العاشر من تموز الفائت، ما أدّى إلى سقوط جرحى مدنيين أمس في ريف الباب.

وتتعرّض مناطق سيطرة “الجيش الوطني السوري” المدعوم من تركيا لقصفٍ متكرّر من قِبل “قسد”، وقوات النظام المتمركزة في الحواجز المحيطة، ما يسبّب سقوط ضحايا بين المدنيين بشكلٍ مستمرٍّ إلا أنَّ “قسد” تنفي علاقتها بهذه الهجمات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى